Tuesday, May 29, 2012

إلى احمد رجب وامثاله ... ألا تخجلون؟




لم يعد أمامنا غير أحمد شفيق ومحمد مرسي. مرسي؟ كيف اختار مرشحا لم تثق فيه جماعته بالدرجة الأولي فرشحته بديلا للشاطر إذا تعذر ترشيحه. ليس أمامي إلا شفيق، (وكيف اثق فى مرشح كنت انا نفسى من اللى هتفوا ضده قدام مجلس الوزراء وانضرب الثوار واعتصموا لحد ما اتشال؟) وكل الحملات الظالمة ضده هي التي دفعته إلي فوق، فالشعب ذكي ولماح ويعرف المفتري من المفتري عليه،(زى ما طبعا الشعب عارف انه كان مسئول عن الحكومة وقت موقعة الجمل اللى اقل حاجة كان فى اى بلد محترم المسئولين بيستقيلوا و يخرسوا خالص لكن ده بكل بجاحة كمان مترشح لرئاسة الجمهورية) قالوا شفيق سيعيد مشانق العهد البائد، وهل كان في العهد البائد علي كل - سوءاته - مشانق مبالغات (ﻷ خالص كان فى مبانى ﻷمن الدولة ياما اتعذب فيها شباب احسن منك و من امثالك، وكان فيها السجون و المعتقلات اللى اتعذب فيها رجال قالوا ﻷ فى المحلة لما طالبوا بحقوقهم فى اكتر تفاعل شعبى سلمى و هو الإضراب عن العمل وردية معتصمة و وردية بتشتغل عشان الانتاجية ماتقفش، و برضه عذبوهم و منهم كانوا صحابى اللى منهم اللى لسانه فضل واقف و منهم اللى دراعه ماكانش بيتحرك من الكهربة) تراكمت علي رجل قوي، ذكي، ناجح في كل مهمة مارسها (طبعا تاريخه كله نجاح، ويُسأل فى ذلك زملائه دفعته اللى بيحكوا عن سرقته و فساده هوايل)  ولم يبق أمامنا غيره لكي يخلص مصر من خنقتها، فلول؟ وهل كل من خدم الدولة فلول؟ ( ﻷ بس كل من سرق و نهب و سف من مالها و ساعد حبايبه انهم يسفوا منها و باعها بالرخيص عشان يستفيد هو و صحابه ولاد صحابه فلول) نفترض جدلا أنه فلول، ألم يكن خالد بن الوليد من كفار قريش وقتل المسلمين في »أحد« ثم أصبح سيف الله المسلول ( انت بجد قلت كده؟؟ جات لك الجرأة انك تنافق للدرجة دى من الإبتذال؟ اخس على كده)
هل أمامنا في الإعادة من ينقذ مصر غير شفيق ؟
انت مفيش قدامك حاجة يمكن، لكن شباب البلد دى الحر يرفض انه يتملى الإختيارات منك و من امثالك من الشلة اللى نهباها و واكلاها و نرفض انك تستخدم ديننا فزاعة عشان تنافس اللى بيستخدم ديننا دعاية … انتوا الاتنين زى بعض … انتوا الاتنين ﻷ

انا فكرت كتير ايه اللى يخلى واحد يقول كلام من ده. اصل مش ممكن تكون الفلوس بس لان الفلوس مهما كترت ماتفسرش كل النفاق الباين الواضح ده
يمشكلة امثالك انهم "منفسنين" علينا
عارفها الكلمة دى؟
مش طايقين ان "شوية العيال" رافعين راسهم بعند غصب عنك و عن امثالك و رافضين يطاطوا لكيان ماعليش فيه غير اللى وطى و خد على دماغه و سكت
مش مستحملين شكلكوا قدام نفسكوا و انتوا شايفين شباب زى الورد طبق الكلام اللى انتوا كنتوا بتقروه و انتوا مراهقين عن ابطال مش خايفة من الموت عشان بلدها تبقى احسن
هتطق يا عينى انت واللى زيك... احنا برضه غلطانين، احنا كان مفروض نكذب و نقول ان امثالك الهمونا للحرية و اننا اما قرينا كلامك عرفنا اننا ﻻزم نثور. ساعتها كنت طبعا هتطبل للثورة و تبقى اول واحد يشاور و يقول فلول
انا عارفة ان مفيش ضمير احتكم اليه، بس كل اللى نفسي اسأله يعنى وانت فى السن ده لك انت واللى زيك


أﻻ تخجلون؟


2 comments:

Mohannad Faried said...

إخص بالصاد

Mohannad Faried said...

و كذلك إصفوخص