Tuesday, July 13, 2010

سؤال

سؤال:
هى اللى بتتشتم من ابوها و تتسفه من امها و تحتقر من اهلها فى بيتها ... هاتطلع برا تقول للاهانة لأة ازاى؟
هى اللى تنتضرب و تتأذى من اقرب الناس ليها و تتعود على احساس الخوف جوا بيتها فى حضن عيليتها ... هاتتعامل مع الناس رجالة و ستات اما تكبر ازاى؟
هى اللى تتعود فى بيتها ان جسمها مشاع لكل اللى عايز حاجة يعملها – ختان, ضرب, لبس بالعافية- هاتكبر حاسة بنفسها ازاى؟ حاسة بجسمها ازاى؟ هاتقول للتحرش لأة ازاى؟ هاترفض كل عين تقرب ازاى؟ هاتقول لآة بشجاعة و حزم ازاى؟
هى اللى ابوها بيهينها فى الرايحة و الجاية ... هاتجبر جوزها – و بعدين عيالها – يحرتموها ازاى؟ هى هاتحترم نفسها ازاى؟
اللى امها بتعايرها بجسمها ولا شعرها ولا بشرتها ... هاتقف فاردة ضهرها للدنيا ازاى؟
اللى ابوها يجبرها على الحجاب عشان "يداريها" ... هاتفهم ايه فى دينها؟ و تختار ايه؟ و تعرف تقرر هى ازاى؟

تجيب منين الثقة اللى امها باصة لها على انها وحشة؟ غبية؟ حظها قليل؟ مش قد كده؟
تجيب منين احترام زمايلها فى الجامعة و الشغل اللى ابوها حقرها و شتمها فى كل فرصة جاتله؟
تمشى بكبرياء فى الدنيا ازاى اللى لازم تمشى مطاطية و صوتها واطى و كلامها على القد فى بيتها؟
تفرح بنفسها ازاى اللى بيعلموها تتكسف من اسمها و تتنادى باسم اخوها ولا جوزها فى الشارع؟


تهتم بتعليمها و شغلها ازاى اللى كل شوية يقول لها
"هاتعمل بيه ايه يعنى؟"
"ماهى اخرتها تتجوز" 
"البنت اهم حاجة انها تكوت مؤدبة, لا تعليم بقى و لا شهادات"
تتعلم يعنى ايه راجل و يعنى ست فين اللى اتربت فى بيت اخوها فيه كائن ذو طبيعة خاصة و هى مفروض تراعى انه "معلهش برضه اصله راجل"؟
تقول للى بيعاكسها ولا عايز يلمسها فى الشارع لأة ازاى و هى اصلا جسمها جريمة متعاقبة عليه فى بيتها:
"ماتجريش بقى بجسمك ده , انتى عايزة تفضحينا؟"
"انتى يا بت مش شايفة بقيتى عاملة ازاى؟ مش دريانة بنفسك؟"
"عارفة اشوفك واقفة كده تانى هاعمل فيكى ايه؟"
"لأ مفيش خروج, مفيش لعب, مفيش نادى, مفيش صحاب ... انتى خلاص بقيتى عروسة"

** العنف اشكاله مختلفة. لفظى و بدنى و عاطفى و غيره. بس اقصى عنف هى العنف الأسرى. لان اللى بتطلع من بيت شافت و جربت فيه العنف, بتكبر متعودة عليه و بتكافح نفسها كتير قبل ما تحارب الدنيا برا عشان تقضى عليه.
اللى بتكبر فى بيت هى فيه بنى آدمة, بتكبر مفيش فى مخها اصلا افتراضات العنف, و بيكون رد فعلها قاصى و عنيف لأى محاولة صغيرة للتعدى عليها ... و غير كده, مش هاتتحل مشكلة العنف!
الشتيمة اللى على الفاضية و المليانة فى الشارع و المدرسة و العمارة و الاصانصير و كل حتة مش هاتجيب بنت محترمة ولا مؤدبة ولا متربية, هاتجيب كائن ذليل مدلدل مطاطى خايف, واحدة بتعمل اى حاجة لارضاء اللى حواليها ... اللى بيهينوها!
تانى ... الضرب بيكسر جوا البنت الامان, و بيشيل من قلبها الحنان. الخوف من الضرب مش معناه انك ربيتى بنتك كويس, معناه انك طلعتى جارية مطيعة.
الراجل اما يكبر فى بيت الست فيه كائن مختلف لكنه مساوى, حايفهم ان كلمة "المساواة ليست تطابق" مش نظرية فزياءية صعبة لكنها حقيقة حياتية ثابتة من زمان.
ابنك اما تبطلى تبستفيه و تبهدليه, مش هايقبل ان اى حد فى شغله ولا شارعه ولا بلده يعمل فيه كده, و مش هايضطر يجيب له واحدة يفش فيها كل غله و يطلع عليها احباطه.
العنف الاسرى هو اس كل البلا اللى احنا فيه ... و طبعا ستات قبل رجالة!

10 comments:

ami said...

emmy,
I liked your concrete sharp examples of the many ways girls can easily be humilated,repressed,and put down,ending up believing they are really weak and uncapable,then being ashamed of themselves and their bodies..always waiting for someone else to think and decide and speak up for them..
thanks and keep your energetic thoughts

مصرية said...

عارفه يا إيمي البنت اللي بتقاوح وتعافر بيقولوا عليها قليلة الأدب ومش متربية .. والبنت اللي بتخاف وتطاطي بتبقى متربية في نظر الناس بس من ورا الناس بتعمل كل اللي في دماغها .. أعتقد الناس مش عاوزة تربي مش عاوزه اللي بيقاوح ويعافر ويسأل .. الناس عاوزه اللي ياخدها على قد عقلها ويقول حاضر ونعم ومن وراهم يعمل كيف ما بداله

Eman Hashim said...

Ami:
The only thing that keeps me moving is the hope that somehow we "all the people who believe in these words" can someday have children and rasie them differently.
Cause the way I see it, this, and this only, is the only hope!

Eman Hashim said...

مصرية:

اه
ماهى دى مصيبة تانية. الكذب و الزيف و التمثيل
ملعون ابو ده مجتمع يعلم الانسان انه يكون منافق

Kontiki said...

عندك حق اساس الموضوع هو التربية والبيت طالما اللى بيفتحوا بيوت افكارهم خاطئة عن التربية يبقى علية العوض فى اجيال بنات او اولاد لان الاتنين ضحايا اهلهم

انت عارفاني بس مش هقدر أكتب اسمي في الرد ده :) said...

!ايمي الاستقلال مش الحل.... مافيش حل

أيوة مشكلة عدم التواصل مش هيحلها بعدك عنهم, انما هيريح جميع الاطراف نفسيا من المعاناة يوميا مع بعض... بصي يا ستي المجتمع ده مش عايزك تعملي أييييي حاجة غصب عنك.. اللي عايزك تعمليه بالتحديد هو انك بالضبط زي ما بتقول مامروة رخا, يبقى عندك حياتين: حياة ادام الناس معلنة, وحياتك انت اللي تعملي فيها اللي انت عايزاه بشرط اننا مانعرفش, وقت مانعرف يبقى ما ينفعش!

يعني أنا بصيت حواليا, كل البنات اللي أعرفهم بيروحوا سينما, كلهم بلا أي استثناء... انما كل الاهالي برضه بدون أي استثناء يقولولك البنات مايصحش يروحوا سينما! ليه ياجدعان؟ اصل مايصحش!!!... طيب ما هي فلانة وفلانة وفلانة بتروح, يبقى فلانة وفلانة وفلانة فاسدين ماتكلمهمش!... وقيسي على كده معظم الحاجات.. منها الكلام مع الاولاد (المصطلح نفسه مستفز) والخروج ومواعيد الخروج وطريقة المشي في الشارع وطريقة التفكير وطريقة الضحك (آه والله بتفرق) ... من الآخر اعملي اللي انت عايزاه بدون مصايب كبيرة وبدون ما نعرف... الاستقلال مش الحل لأن مافيش حل!... الناس كلها بوشين الناس كلها بطريقة تضايق وتقهر! ممكن مايكونش اللي بيعملوه بالوش ده بعيد أوي عن اللي بيتعمل بالوش التاني لكن المهم ان دايما -الا قلة- بقوا عندهم وشين وأحيانا تلاتة واربعة!... أنا أكبر مشاكل حياتي اني ماكنتش عايزة أبقى بوشين بس ماينفعش تدخلي اهلك في حياتك ماينفعش...

الاستقلال مش الحل.. لأن مافيش حل... بس اللي متأكده منه ان الاستقلال مريح بالذات اننا بنتكلم هنا عن بنات كبرت واتخرجت واشتغلت واعتمدت على نفسها ماشاء الله الى حد كبير, يعني مثلا انا ما اقدرش اقول كده على نفسي.. ببساطة لاني لسه ما اتخرجتش ولاني لسه ما اشتغلتش ولسه ما نضجتش كفاية اني اقول انا عايزة ايه وامشي تجاهه بخطى ثابتة وواثقة وقوية... لكن الي تقدر هنيئا لها ولأهلها راحت البال... وانا عارفة ان رايي كان غير كده زمان بس انا أدركت الحقيقة دي للأسف لأن أنا بقالي فترة في مشاكل وأدركت بجد الفرق بين الاستقلال وعدم الاستقلال!

ملاحظة كده على جنب... عن "الحبيب المش عارف ايه والمدير المتسلط"... أولا الحبيب المش عارف ايه... احنا أكيد كلنااااااااااا لما بنحب حد بناخده كده لكشة أو خلطة أو باجدج على بعضها مش بنشيل العيوب وناخد منزوع الملل!... لكن فيه فرق بين حبيب فيه عيوب وحبيب مطلع ميتين أهلك!... لا ده يبقى يغور في داهية بالذات لو مافيش عيال يبقى بجد في الف مليون سلامة بعيد عننا, الدنيا مش ناقصاه مفاية علينا الحر وقانون الطوارئ

اما بقى المدير المتسلط... اولا المدير المتسلط أوحش من الاهل في حاجة وهو انه انسان غريب عننا.. وده حقيقي.. بس الفكرة اننا لما بنكفر من المدير المتسلط بنرجع البيت للأهل يهدونا ويرفعوا من معنوياتنا وبنرتاح من الشغل وهمه... الحاجة التانية, ان المدير بيتحكم فينا في وقت الشغل وفي وقت الاجازة... انما مابيتحكمش في لبسك وأكلك وعيشتك ومشيتك... وفكرة ان الاهل بيصرفوا يبقى من حقهم يتحكموا طيب لو مابيصرفوش؟ طيب لو انا كبرت وعقلت واعتمدت على نفسي معنويا وماديا؟ ومش بقول نرميهم بعيد ونسافر ونسيبهم في بلد تانية نهائي بس بجد زي ماقلتي هي يعني المتجوزة بتنسى اهلها؟ بالعكس كلنااااااا بنشترط اننا نعيش بعيد عن الحماة وكل الرجال بيحبوا يعيشوا في بيت برضه مافيهوش حمى او حماة... فيعني الدنيا ماتتحسبش كده...

وللمرة التانية... عيش وسيب م**** أهل الناس تعيش يا اخي!



آسفة انا بقالي فترة الدنيا عندي مكركبة جامد ولما صدقت انت فتحتي الموضوع, وايمانا مني بالمبادئ المذكورة أعلاه... مش هكتب اسمي
:p

Eman Hashim said...

صاحبة الاسم المستخبى

شكل ردك على بوست الاستقلال فى السكن

ممكن تنقليه لو سمحتى عشان مهتمة جدا باقى الناس تشوف تعليقك؟

Kontiki:
انا بس نفسى كلنا نفتكر الكلام ده اما ربنا يكرمنا ان شاء الله يا رب و يبقى عندنا عيال
عشان هو ده الامل الوحيد فى التغيير

صاحبة الاسم المسختبي :) said...

sure, to2mory :) :) :)

dodo said...

ازيك يا ابمي عاملة ايه واسمحيلي اقولك يا ايمي ومعلش انا مش عارفة احط البوست فين بس هحطه هنا مؤقتا
انا اول مرة ادخل مدونتك وحقيقي عجبتني اوي برغم انك بتفكريني بحال بلدنا وبتغم بس والنبي يا ايمي في بنوتات وولاد شباب كتير بيدخلوا علي المدونات دي وانتو يا جماعة ساعات بتقولوا الفاظ زي ميتين اهلك وروح امه والحاجات دي,,مش عارفة هو كل الناس شايفاها مش لذيذة ولا انا بس,,مش عارفة الي تشوفيه اناوالله مش بعدل عليكي ولا بنتقد كلامك بس انتي سكر ومدونتك تحفة عايزين بقي الحاجات دي ما تنتشرش بين الشباب ولا ايه رايك يا جميل؟؟ ممكن بس تنوهي لضيوفك مراعاة الالفاظ عشا يبق يكل حاجة شيك ومتظبطة

انا عايزة اقولك حاجة انتي عندك حق في انتقادات كتير جدا لوضع البنت المصرية ومكانها الي احيانا بيبقي ضايع بين هيمنة الرجال و قلة الاحترام وكامل الحقوق الخ الخ
بس عارفة ايه بيصبر ستات كتير لو الخطاب او الاجواز فيهم عيب وممكن يكون واضح مع مراعاة طبعا انه ما يبقاش عيب رهيب؟وانهم ما يسيبيهومش بالساهل كدا وخلاص؟؟ اولا ان الكمال لله لوحده وان انا نفسي مش كاملة عشان استني راجل مفيهوش غلطة كان كل املي اخد واحد بيتقي ربنا فيا والحمد لله حصل
عارفة رغم ان كان في بيني وبين زوجي خلافات ايام الخطوبة وكنت احيان بحس انه بيخنقني ويتحكم فياوعشان ايه يعني وانا كدا لو كان عاجبه والكلام الي بتقوليه دا وكان ساعات الموضوع بيوصل اني ممكن اسيبه بس سبحان الله يمكن عشان انا حطيت في بالي اهم ميزة فيه وهي خوفه من ربنا وحسيت انها قليلة في الزمان دا ربنا عوضني خير ويا سبحان الله ما بقناش نختلف علي نفس الحاجات زي الاول وكأن ربنا طرح في حياتنا البركة وانا سعيدة اني في وقت معين كنت بجي علي نفسي عشانه وهو كان بيقدر دا وهو كان بيستحملني كتير اوي وساعات والله حاجة ابقي انا عايزاها منه وما كانش موافق الاقي دا ربما هداه وعملها من غير ما اطلب تاني والدنيا بقت smooth خالص يعني المسئولية مشتركة ,,انا مش هقولك ان حياة البنوتة بتقف علي الجواز لا طبعاااااا ممكن تخدم نفسها والناس وتاخد ثواب بس حقيقي دا حاجة كبيرة اوي وربنا امر الزوجة لو هتسجد يبقي لزوجها وحتي لو مكافاتها مش من جوزها يقي من ربنا وكفاية عيال امامير يملوا عليها الدنيا’’اعتقد المراة خلقت ام قبل ما تكون زوجة بس طبعا محدش بياخد كل حاجة وكل واحد رزقه في السما عند ربنا ولازم نرضي بالي ربنا يبعته واكيد ربنا ما بيظلمش حد
علي فكرة انا عندي 23 سنة وفي نهائي طب وكان املي وطموحاتي اني اعمل حاجة في الطب كان نفسي ابقي زي كوخ والناس دي واحس اني عملت حاجة فظيعة بس للاسف بقيت في اخر سنة وجالي احباط وحاسة ان البلد دي مش هنطلع منها بحاجة وكمان نفسي اوفق ما بين بيتي وحياتي العلمية ويا رب ما اتحط في اختيار بينهم ولو ان الاولوية هتبقي لبيتي ان شاء الله لو اتحطيت في الوضع دا حبا مني والله مش ضغط من اي جهة تانية,,نفسي ابقي حاجة انا حاسة الناس تعبانة ساعات بيبقي نفسي اعمل للناس المطحونة دي حاجات كتير اوي بس ربنا يقدرني وفي نفس الوقت اربي اولادي وادخل بيهم الجنة
ان شاء الله يا رب ربنا يرزقك بانسان ابن حلال وبيتقي الله وتدوقي طعم الامومة يا سكر وتاخدوا بايد بعض للجنة ان شاء الله
سامحيني لو كنت طولت عليكي

الواحدة اللي مش عايزة تقول اسمها said...

بخصوص الالفاظ.. أنا مش هرد نيابة عن حد.. بس رايي الشخصي ان من حقك تعبري عن رايك او امتعاضك من حاجة طبعا.. ومن حقي أعبر عن نفسي بالكلمات والطريقة اللي شايفاها مادام مش بافرض عليكي طريقتي ومش بتفرضي عليا طريقتك :) لاننا في النهاية بالغين مش أطفال ولا كلامنا موجه للأطفال وفي نفس الوقت ما استخدمناش كلمات خادشة, بمعنى ان كلمة ميتين معناها متوفيين يعني مش شايفاها حاجة, لكن مش كل الكلام يتقال انا فاهمة وعشان كده ما بقولش الكلام اللي مابيتقالش.. لكن الحمدلله اننا مش بنكتب في مجلة ميكي والا كانت هتبقى مشكلة فعلا
:-)

وبخصوص تجربتك... أنا سعيدة انك سعيدة وربنا يوفقك...لكن ماينفعش نعمم, يعني اللي ينفعك ما ينفعش لغيرك واللي ينفع لغيرك ممكن ما يريحكيش.. انا أختلف معاكي في جزئية صغيرة وهي ان مش كل واحد متدين واخلاقه كويسة ينفع.. ومخاطرة كبيرة انك تاخدي واحد فيه بينكم اختلافات كبيرة وتقولي بكره هيتغير... طيب لو ما اتغيرش؟!
ربنا ادى المرأة حق الاختيار, يعني اللي قالت - فيما معنى القصة مش فاكرة نصها - ان انا لا اعيب عليه شئ بس عايزة الطلاق والرسول عليه الصلاة والسلام اداها حق الانفصال برغم انه متدين وبيعاملها كويس.. اللي عايزة أقوله.. يا بنات اتأكدوا انه محترم ومتدين.. وكمان اتأكدوا -اثناء الخطوبة مش بعد كتب الكتاب!- ان فيه توافق بينكم فيه أحلام مشتركة فيه رؤى قريبة فيه حاجات بتحبوها فيه حاجات بتكرهوها وكده... واتناقشو في كل حاجة اتكلموا في الحاجات المهمة والتافهة يعني من اول الشغل التعامل علاقتنا باهالينا علاقتنا باصحابنا هنعيش فين هنعيش ازاي فيه توافق فكري ولا لا ولحد اللبس والاكل والهوايات وتربية القطط :), يعني الحاجات الشخصية والآراء والتفاصيل دي مهمة أوي برضه
مش لازم يكونوا متطابقين بس لازم يبقى فيه توافق

وربنا يوفق الكل للخير وللسعادة